جامعة طنطا تسجل المركز الأول محليًا في "الهندسة والتكنولوجيا" وفقا لتصنيف التايمز العالمي

أعلن تصنيف التايمز العالمي للجامعات عن ظهور جامعة طنطا ضمن أعلي 500جامعة (401-500) في"الهندسة والتكنولوجيا" ، وذلك في نسخة التصنيف وفقًا للموضوعات، كما حققت الجامعة أعلى نسبة بين الجامعات المصرية في معياري "الاستشهادات العلمية" و "التعليم" بهذا المجال.

 

 

 

كانت جامعة طنطا قد دخلت التصنيف هذا العام لأول مرة وحققت عالميًا المركز(801-1000) كما حققت مراكز مختلفة في تصنيف التايمز وفقا للموضوعات،  فظهرت في موضوع "العلوم الحياتية" في المركز(501-600)  وفي "العلوم الفيزيائية" حققت المركز (601-800) وفي موضوعات "الصحة السريرية وما قبل السريرية" حصدت المركز +601 .

 

 

 

وأكد الأستاذ الدكتور مجدي سبع رئيس جامعة طنطا أن التقدم في التصنيفات المختلفة يأتي نتيجة الجهد الذي تبذله الجامعة للإرتقاء بتصنيفها، والذي يعكس دور الجامعة العلمي والبحثي، موضحا أن مقومات التقدم في التصنيفات العالمية متوفرة بقوة في جامعة طنطا ولم ينقصها سوى تطويرها وإلقاء الضوء عليها من خلال استراتيجية واضحة وآليات عمل محددة تقوم لجنة التصنيفات على تنظيمها.

 

 

 

كما وضح الأستاذ الدكتور/ مصطفى الشيخ نائب رئيس الجامعة للدراسات العليا والبحوث أن قطاع الدراسات العليا قام بالفعل باتخاذ عدد من القرارات لتعزيز دور الجامعة البحثي وتشجيع الباحثين على النشر الدولي في مجلات علمية عالمية كما تم وضع عدد من الإجراءات التنظيمية في مجال النشر العلمي من شأنها إبراز الدور البحثي المتميز لباحثي جامعة طنطا والذي يكفل بدوره تحقيق التقدم في التصنيفات العالمية المختلفة.



12/1/2018

تواصل معنا